خمس خطوات لتصل للجمهور المناسب؟

من أبر التحديات التسويقية التى تواجه أصحاب الأعمال هو الوصول للجمهور المُستهدف بدقة و عدم ضياع الجهود المبذولة فى التسويق أو أن تتجه الإتجاه الخاطىء.

ففى الواقع يتمثل التسويق فى “توصيل الرسالة المناسبة للشخص المناسب فى الوقت الأمثل لذلك” فيجب التأكد من ذلك و القيام به مع أفضل سعر ممكن.

 

target-market-stuartphoto-123rf

هدف التسويق هو الوصول إلى الجمهور المُستهدف بدقة

إليك خمس خطوات ستساعدك فى تحديد جمهورك و كيف تصل إليهم بأفضل طريقة:

  • 1- يجب أن تُقر بأن لديك جمهور محدد:

من المهم أن تُدرك أن منتجاتك/خدماتك لديها جمهور مُعين يمكن تحديده، و كمسوق فإن هدفك الرئيسى هو إيجاد الطرق و الأدوات لتحديد هذه الفئات المستهدفة و من ثم تستطيع تنفيذ حملات تسويقية لكى تصل إليهم مباشرة.

هذا يجب أن يكون واضحاً بشدة، ولكن أغلب المسوقين يفترضون أن ما يقدمونه يصل إلى العالم بأسره و أن جمهورهم المستهدف هو “كل شخص”! و لكن هذا غير حقيقى.

فالإقرار بوجود فئات مستهدفة سيوصلك إلى إنشاء حملات تسويقية فعَالة تذهب فى المسار الصحيح.

 

  • 2- ضع معاييرك التى ستستخدمها فى تحديد الفئات المُراد الموصول إليها:

يمكنك التصنيف بعدة طرق بناءًا على عدد المعايير التى وضعتها، فإذا كان عملائك ذوى ولاء للبراند الخاص بك، فهنا يتوجب عليك إيجاد الأدوات التى ستصل بك إلى نقطة تلاقى بين إحتياجاتهم المحتملة و ما يقدمه البيزنس خاصتك.

أما للشركات الناشئة و البادئين فى البيزنس ، فهناك بعض العوامل الديموغرافية التى يُمكن إستخدامها كالعمر،النوع و المكان لتبدأ فى إختيار مْن أفضل https://www.viagrapascherfr.com/parapharmacie-viagra-naturel/ المستفيدين مِن المنتجات الخاصة بك، و لكن ماذا عن المعايير التى تُلاقى ما بين المعتقدات و الآراء و بين رسالتك التسويقية؟

يكون الهدف من هذه الخطوة هو إستبعاد الأفراد الغير مهتمين بما تقدمه أو الذين يُعد منتجك/خدمتك غير مناسب لهم. و بالقيام بها تستطيع التركيز فى رسالتك التسويقية للوصول للفئات المتبقية و الذين يُعدوا أكثر إهتمامًا و حماسًا لِما تقدمه.

 

  • 3- التعرف على توقعات العملاء و ماذا يريدون أكثر:

حاول بقدر الإمكان أن تضع نفسك مكان عميلك و ترى المُنتج/ الخدمة بنفس رؤيته فهناك احتمالات أنه لا يعرف الكثير عن العلامة التجارية الخاصة بك أو فهم الفوائد التي توفرها، و تقييم الأمر بمنظور مختلف سيجعلك تبحث عن نقاط الضعف المُحتملة، و الأشياء التى قد يجد العملاء أنها غير مقبولة.

هذه الخطوة ستساعدك فى حملاتك التسويقية الإعلانية و ستساهم فى توصيل صورة و أهداف البراند الخاص بك.

 

  • 4- حدد أفضل الوسائل للوصول إلى العملاء:

ما هى أفضل وسيلة لذلك؟ بالطبع لاتوجد إجابة قاطعة

كمثال: إذا كان هناك بيزنس محلى و يبحث عن الفئات المحلية المُستهدفة من المؤكد أنه لا يحتاج لحملة بحث واسعة على مستوى البلد كاملا ليصل إليهم، و بدلا عن ذلك يمكنه الإعتماد على الإعلان فى نطاق محلى أو إعلان صغير فى إحدى الصحف ليصل إلى أفضل النتائج.

 

فِكر فى مصادر معلومات فئاتك المًستهدفة, ما هى أدواتهم لذلك؟ التيلفزيون،الراديو،الصحف أو الإنترنت حيث يجب عليك أن تتأكد أن رسالتك التسويقية تصل إليهم أثناء تصفحهم أيًا من هذه المصادر كجزء من خِضم المعلومات الواصل إليهم.

 

  • 5- قِس نتائج حملاتك لتِعرف هل وصلت إلى الفئات الصحيحة؟

تحديد الفئات المُستهدفة هو الخطوة الأولى، الآن تحتاج لترى هل كنت على صواب؟ فعن طريق الوسائل المُستخدمة ستصل إلى النتائج التى تُخبرك ببعض الأمور الهامة.

خلاصة القول يجب ألا تفترض جمهورك لكن اتبِع الوسائل و الخطوات الصحيحة للوصول إليه و قيَم المعايير التى إعتمدت عليها بعد رؤيتك للنتائج. فكل حملة ستًعلمك الأداء افضل فى المستقبل.

فالأخذ بالنتائج أمر هام و سيساعدك فى المستقبل على تخصيص المعلومات المُتاحة لديك وفقًا لجمهورك، تصبح النتائج أكثر تأثيرًا فيما بعد.

 

 

إضافة رد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك فى القائمة البريدية